روابط ذات صلة |  التحميل | الأسئلة الأكثر شيوعا | خريطة الموقع | الموقع الجغرافي لمبنى الديوان |  نموذج طلب الحصول على المعلومة
mainlogo-(2).jpg       


          English  |  عربي
الصفحة الرئيسيةهيكلية الدولةالتشريعاتالتوظيفالقوى البشريةالدور المجتمعيالبيانات والدراساتالعلاقات المحلية والعربية والدوليةاتصل بناالديوان في صور
You have an old version of Adobe's Flash Player. Get the latest Flash player.
رئيس ديوان الخدمة المدنية يعقد مؤتمرا صحفيا حول استعدادات الديوان لإصدار الكشف التنافسي لعام 2015 < 4 < 2015 < أخبار وأحداث ومناسبات الديوان < اتصل بنا

رئيس ديوان الخدمة المدنية يعقد مؤتمرا صحفيا حول استعدادات الديوان لإصدار الكشف التنافسي لعام 2015

14/04/2015


التقى رئيس ديوان الخدمة المدنية د.خلف الهميسات بحضور أمين عام الديوان سامح الناصر صباح اليوم الثلاثاء الموافق14/4/2015 مندوبي وسائل الإعلام المحلية، وذلك ضمن نهج الديوان الإعلامي القائم على المكاشفة والشفافية، واستعرض خلاله أخر المستجدات في مجال التوظيف، والإجراءات المتخذة لإصدار الكشف التنافسي لعام 2015 ، وجائزة الموظف المثالي في الخدمة المدنية لعام 2014 ، واستعدادات ديوان الخدمة المدنية للاحتفال بمرور ستون عاما على تاسسيه عام 1955 ، وأخر المستجدات بخصوص نظام إدارة الموارد البشرية الموحد HRMIS)).

 

تعيينات الفئة الثالثة:

-شارف ديوان الخدمة المدنية ًبالتنسيق مع المؤسسات والدوائر المعنية على إنهاء تعبئة الدفعة الثانية لوظائف الفئة الثالثة في الوازرات والمؤسسات والدوائر الحكومية لعام 2014 والبالغ عددها (960) وظيفة ،  وذلك بعد أن استكمل مؤخراً وبالتنسيق مع مؤسسة التدريب المهني والدوائر والمؤسسات الحكومية المعنية إجراء المقابلات الشخصية المركزية لـ (2568) مرشحاً للتعيين على وظائف الفئة الثالثة خلال الفترة من (8-19/3/2015) في كافة أقاليم المملكة، ممن تقدموا بطلبات توظيف على وظائف الفئة الثالثة من خلال مكاتب العمل والتشغيل المعتمدة من قبل وزارة العمل، بموجب الإعلانيين الصادرين عن ديوان الخدمة المدنية بتاريخ (1/10/2014 ) وتاريخ (4/12/2014)  وفقاً لتعليمات اختيار وتعيين الموظفين في الوظائف الحكومية (2014-2016) والتي تقدم عليها ما يقارب (14.000) متقدم من خلال مديريات العمل والتشغيل المعتمدة من قبل وزارة العمل في جميع أنحاء المملكة.

وفي ذات السياق أكد د.الهميسات أن ديوان الخدمة المدنية حرص على تطبيق أعلى معايير الدقة والشفافية في كافة مراحل إجراءات تعبئة هذه الشواغر من حيث نشر الإعلانات في كافة الصحف اليومية المحلية وعلى موقع الديوان الالكتروني www.csb.gov.jo    وموقع الإعلانات الحكومي www.advs.gov.jo  ومركز الاتصال الوطني ، وفقا لخطة إعلامية مكثفة شملت كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة ، بالإضافة لإرسال رسائل (sms) للمتقدمين على هذه الوظائف كخدمة إضافية من الديوان لإعلامهم بإجراء مقابلة شخصية أو امتحان تنافسي بحيث يضمن هذا إبلاغ المرشح وإتاحة الفرصة امامه للتنافس على تعبئة هذه الشواغر بعدالة وتكافؤ .

وحول تفاصيل نتائج هذه المقابلات أشار د.الهميسات خلال اللقاء أن الديوان قام بتزويد لجان المقابلات الشخصية المركزية المشكلة برئاسة مؤسسة التدريب المهني بقوائم المرشحين دون إدراج مجموع النقاط التنافسية، لضمان شفافية وحيادية تقييم المرشحين وتقدير العلامة المخصصة للمقابلة الشخصية وهي (10) علامات دون أي مؤثرات .

-وحول الإحصائيات المتعلقة بأعداد المتقدمين على الدفعة الثانية لوظائف الفئة الثالثة ممن تم ترشيحهم للمقابلات الشخصية المركزية بين الهميسات أنه تم ترشيح (2214)متقدما على وظيفة مراسل/اذن ذكور وإناث ، الجزء الأعظم منها مخصص لوزارة التربية والتعليم وبواقع (492)شاغرا ،  و(354) مرشحا يتنافسون على الوظائف الأخرى وتضم وظائف (  مأمور مقسم ، مأمور استعلامات، (سائق آلية إنشائية –محورين –سيارة صالون عمومي) ، جابي/محصل ، حارس، خازن، كهربائي تشغيل محطات توليد ، كهربائي تمديدات ).

 

 مبينا أن عدد الشواغر لهذه الوظائف موزعة حسب الأقاليم كالتالي : (297)شاغرا لإقليم الوسط ، و(200) شاغرا لإقليم الشمال ، و(110) شاغرا لإقليم الجنوب.

 

 

 -وبين الجدول أدناه تفاصيل المقابلات الشخصية المركزية حسب العدد والإقليم ونسبة الحضور والاستنكاف:

 

الإقليم

عدد الشواغر

عدد المرشحين

نسبة الحضور

نسبة الاستنكاف

الشمال

194

820

91.3%

8.7%

الوسط

237

1200

86.6%

13.4%

الجنوب

140

548

89.4%

10.6%

المجموع

631

2568

88.8%

11.3%

*(بدون وظيفة مؤذن /خادم مسجد ووظيفة طابع )

 

-ويتابع د.الهميسات في محور تعيينات الفئة الثالثة حديثه بان ديوان الخدمة المدنية قد نشر مؤخرا على موقعه الالكتروني أسماء الناجحين في الامتحان التنافسي الذي عقده بالتنسيق مع وزارتي الأوقاف والتربية والتعليم ل(1226) مرشحا بتاريخ 14/3/2015 على مستوى محافظات المملكة بموجب الإعلان الصادر في الصحف اليومية المحلية بتاريخ 9/3/2015 ، لملء (246) شاغرا على وظيفة مؤذن/خادم مسجد في وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، مبينا أن هذه الترشيحات تمت وفقا للأحقية التنافسية للمتقدمين على هذه الوظيفة التي تم الإعلان عنها ضمن الدفعة الثانية لوظائف الفئة الثالثة في الوزارات  والدوائر والمؤسسات الحكومية لعام 2014 في الصحف اليومية المحلية ، ووفقا لتعليمات الاختيار والتعيين المعمول بها، حيث تم ترشيح  (6) أشخاص أو العدد المتوفر لكل شاغر،

مبينا أن نسبة حضور الامتحان التنافسي لوظيفة مؤذن / خادم مسجد بلغت (88%) ، في حين بلغت نسبة النجاح في الامتحان التنافسي حوالي(40%) ، وسيتم استكمال إجراءات التعيين وفقا لتعليمات الاختيار والتعيين المعمول بها.

 

-وأضاف د.الهميسات بان ديوان الخدمة المدنية واستكمالات لإجراءات تعبئة الدفعة الثانية لوظائف الفئة الثالثة عقد وبالتنسيق مع الوزارات والدوائر والمؤسسات المعنية بتاريخ 11/3/2015 امتحانا تنافسيا ل(105) مرشحا من المتقدمين على وظيفة  "طابع " وفقا لأحقيتهم التنافسية وتعليمات الاختيار والتعيين المعمول بها لغايات ملء (20) شاغرا موزعين على عدد من الدوائر في جميع أنحاء المملكة .

وقد قام ديوان الخدمة برفع أسماء المستحقين للتعيين وفقا لإجمالي مجموع نقاطهم التنافسية والمقابلات الشخصية والامتحانات التنافسية إلى الوزارات والدوائر والمؤسسات المعنية اعتبارا من نهاية الأسبوع الماضي.  

 

- وفيما يتعلق بعدد المتقدمين على الدفعة الثانية لوظائف الفئة الثالثة لعام 2014 من حالات الإعاقة، بين د. الهميسات بأنه تقدم ما يزيد عن (347) حالة إعاقة ، تم اعتماد (192) منها ، بعد قامت لجنة الحالات الإنسانية المشكلة بعضوية كل من وزارة الصحة ووزارة التنمية الاجتماعية والمجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين وديوان الخدمة المدنية ، بدراسة ومشاهدة هذه الحالات استنادا لتقارير اللجان اللوائية في المحافظات والألوية ، وفقا لأحكام المادة (31) من تعليمات الاختيار والتعيين المعمول بها ، مصرحا انه تم ترشيح (59) متقدما على وظائف الفئة الثالثة من الحالات الإنسانية منهم (31) على حالات الإعاقة، و(28) على المعونة وطنية .

 

ومن جانب أخر تحدث رئيس ديوان الخدمة المدنية بان الديوان قام مؤخرا ولأول مرة بتشكيل لجنة لغايات "دراسة حالات الإعاقة الخاصة بوظائف الفئة الثالثة " والتي قامت بدراسة حالات الإعاقة التي لا تتناسب مع طبيعة وظائف الفئة الثالثة التي تقدمت عليها ، موضحا أن اللجنة قامت وبعد دراسة هذه الحالات ومراجعتها بالرجوع للتقارير الطبية الصادرة عن اللجان اللوائية التي تبين يشكل دقيق ومفصل نسبة العجز وطبيعة الإعاقة ، للنظر في مدى إمكانية تأهيل هذه الحالات للعمل بوظائف أخرى في القطاع العام ،  تتناسب مع ونوع الاعاقة .

 

وأوضح د.الهميسات أن هناك حالات تبين إمكانية تأهيل أصحابها للعمل بوظيفة أخرى ، في حين لا يمكن تأهيل بعض الحالات بهذا الخصوص ، وكشف د. الهميسات عن ابرز توصيات هذه اللجنة التي تضمنت تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة للعمل بوظيفة مأمور مقسم بعد أن يتم تدريبهم بالتنسيق مع مؤسسة التدريب المهني ومنحهم شهادات مزاولة مهنة ، والطلب من كافة الأجهزة الحكومية توفير شواغر لهذه الحالات من خلال لجان الموارد البشرية ، بالإضافة لحصر حالات الإعاقة التي تبين عدم إمكانية إعادة تاهليها  وتزويد صندوق المعونة الوطنية بأسمائهم لدراسة أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية لصرف معونة وطنية لهم نظرا لعدم تمكنهم من الحصول على فرصة عمل في القطاع العام والخاص لارتفاع نسبة العجز لديهم .       

وأكد الهميسات أن الديوان يبذل كافة الجهود المتاحة لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة قطاعات المجتمع كجزء أساسي في دفع عجلة التنمية والتطوير في هذا المجتمع ، انسجاما مع قانون حقوق الأشخاص المعوقين رقم (31) لسنة   2007 .

 

استعدادات الديوان لإصدار الكشف التنافسي لعام 2015:

بدا د.الهميسات الحديث عن إصدار الكشف التنافسي لعام 2015 ، مبينا انه واستنادا لما اقره مجلس الخدمة المدنية مؤخرا  وحسب احكام المادة (4) من تعليمات اختيار وتعيين الموظفين في الوظائف الحكومية للسنوات (2014-2016) ولغايات إصدار الكشف التنافسي الأساسي والملحق سيتم ولأول مرة اعتماد قاعدة بيانات دائرة الأحوال المدنية والجوازات العامة لتحديد مكان الإقامة لطالب التعيين، أما لغايات الإقامة في مناطق البادية فيعتمد كتاب مستشارية شؤون العشائر لتحديد أبناء البادية والمقيمين في هذه المناطق ، حيث ستتيح عملية اعتماد بيانات دائرة الأحوال المدنية من حيث مكان الإقامة التوافق التام مابين التوزيع الجغرافي للشواغر المتوفرة مع أماكن إقامة المتقدمين الفعلية من جهة،  والتماثل التام بين بيانات ديوان الخدمة المدنية ودائرة الأحوال المدنية،  وعليه فان الديوان سيقوم وضمن استعداده لإصدار الكشف التنافسي لعام 2015 باعتماد قاعدة بيانات دائرة الأحوال المدنية والجوازات لتحديد مكان الإقامة لأصحاب طلبات التوظيف، حيث تعمل كوادر التوظيف في الديوان حاليا على تصويب البيانات الخاصة بمكان الإقامة بالنسبة لأصحاب طلبات التوظيف مباشرة وفقا لقاعدة بيانات دائرة الأحوال المدنية والجوازات، موضحا أن هذه الإجراء للحد من عملية إلغاء الترشيح أو التعيين للحالات التي يتبن فيها اختلاف مكان الإقامة الفعلية للمرشح عن مكان إقامته المدرج في قاعدة بيانات الديوان وعزوف البعض من أصحاب طلبات التوظيف عن تحديث مكان إقامتهم المدرجة في طلب التوظيف وفقا للبطاقة الشخصية الصادرة عن دائرة الأحوال المدنية والتي تم اعتمادها في حينه، رغم تغيير مكان إقامتهم ، وإصدار بطاقة شخصية جديدة من دائرة الأحوال المدنية والجوازات بداعي المحافظة على أولوياتهم وترتيبهم التنافسي على المناطق التي تقدموا عليها أصلا وخصوصا الإناث ، مصرحا أن هناك حوالي (30.000) طلب توظيف لا تتطابق مكان إقامتهم وفقا للهوية الشخصية المرفقة مع طلب التوظيف مع بيانات دائرة الأحوال المدنية والجوازات ، وخصوصا الإناث اللواتي تم تغيير مكان إقامتهن في قاعدة الأحوال المدنية والجوازات بداعي الزواج وانتقال قيود إقامتهن حسب قيد الزوج.  

مؤكدا في ذات السياق أن الديوان وفي حال وجود أي اعتراضات بخصوص مكان الإقامة ، سيتم التأكد من مطابقة مكان الإقامة الفعلية للمرشح مع مكان الإقامة وفقا لبيانات دائرة الأحوال المدنية والجوازات من خلال الكشف الحسي بالتنسيق مع الحكام الإداريين في المحافظات ، واتخاذ القرار المناسب بهذا الخصوص ، حرصا من الديوان على تطبيق أعلى معايير الدقة والشفافية في إجراءات التعيين ، وحفاظا على حقوق المتقدمين في مختلف مناطق المملكة وخصوصا النائية منها. 

 

وأشار د.الهميسات أن الديوان ولتحقيق مزيد من العدالة والدقة قام في عام 2013 بنشر (17.000) اسم في الصحف اليومية المحلية للمتقدمات اللواتي لا يتطابق مكان إقامتهن مع مكان إقامة أزواجهن ، وبموجب الإعلان الصادر تم إيقاف جميع هذه الطلبات واستثنائها من عملية الترشيح ، كاشفا ان عدد الطلبات التي تم تصويبها حتى تاريخه هو (9.000) طلب ، مضيفا انه سيتم وحسب أحكام المادة (4) من تعليمات الاختيار والتعيين المشار إليها أعلاه ، باعتماد مكان إقامة من تم إيقاف طلباتهن والبالغ عددهم (8.000) طلب حسب بيانات دائرة الأحوال المدنية والجوازات وبالتالي إعادة تفعيل طلباتهن ، مشيرا انه سيتم ارسال رسائل (sms)  على أرقام هواتفهن لتزويد الديوان ببطاقة الأحوال المدنية حسب مكان الإقامة الفعلية  ، ما لم تكن هناك مبررات وظروف قاهرة مثل حالات الشقاق والنزاع ، حيث يمكن مراجعة قسم خدمة الجمهور لغايات الإبقاء على مكان الإقامة حسب القيد السابق شريطة تقديم الوثائق الثبوتية حسب الأصول، مشيرا أن الديوان سيقوم دوريا وبشكل شهري بتدقيق ومطابقة بيانات المتقدمين بطلبات توظيف لديه مع بيانات دائرة الأحوال المدنية والجوازات للتأكد من عدم حصول أي تغيير يتعلق بمكان الإقامة ، وفي حال حصول اي تغيير سيتم إيقاف إجراءات الترشيح في اي مرحله من مراحله المختلفة ، مبينا أن هذه الإجراءات تأتي لمنع أي محاولة لنقل الاقامة بدون مبرر قانوني .

كما أشار د.الهميسات أن الديوان  وعملا بأحكام المادة (8) من تعليمات الاختيار والتعيين المعمول بها سيتوقف عن استقبال طلبات التوظيف مع نهاية دوام يوم 30/4/ 2015 ، حيث قام الديوان بمخاطبة شركة البريد الأردني بخصوص التوقف مع استقبال طلبات التوظيف في كافة فروعه المنتشرة في المملكة في الموعد المحدد أعلاه ، مؤكدا أن الديوان لن يقوم باستقبال أي طلب توظيف بعد هذا التاريخ ، لحين الإعلان عن استئناف استقبال طلبات التوظيف في النصف الثاني من شهر حزيران ، مبينا أن عدد طلبات التوظيف التي تم استقبالها منذ تاريخ صدور الكشف التنافسي الأساسي لعام 2014  بتاريخ 8/6/2014 وحتى بداية نيسان الحالي بلغ حوالي  (25.000) طلب توظيف ،  في حين من المتوقع أن يصل عدد هذه الطلبات لحوالي (30.000) طلب بنهاية نيسان الحالي وهو موعد إغلاق عملية استقبال طلبات التوظيف الجديدة ، مضيفا ان إجمالي عدد طلبات التوظيف في مخزون الديوان التي ستخضع للتنافس على الكشف التنافسي لعام 2015 والبالغة حاليا (299425) طلب توظيف سيتم الإعلان عنه لاحقا بعد شطب الطلبات المقدمة من المتقدمين العاملين في مؤسسات القطاع والمدني والعسكري والبلديات والجامعات الرسمية وغيرها من المؤسسات التي نصت المادة (6) من تعليمات الاختيار والتعيين على استثنائهم من المنافسة ، ليتم إتاحة المجال امام المتعطلين لإيجاد فرصة عمل في القطاع الحكومي ، كما سيتم شطب طلبات المستنكفين حسب تعليمات الاختيار والتعيين وكذلك الحال بالنسبة للمعينين على الكشف التنافسي السابق لعام 2014 .

 

جائزة الموظف المثالي :

قام ديوان الخدمة المدنية مؤخراً وبعد انتهاء المدة الزمنية المحددة لاستقبال ترشيحات الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية لجائزة الموظف المثالي في الخدمة المدنية لعام 2014 في دورتها السابعة برفع تقرير لدولة رئيس الوزراء حول مدى التزام دوائر ومؤسسات الخدمة المدنية بإتاحة الفرصة امام موظفيها للمنافسة على الجائزة ، والمقننة بموجب أحكام المادة (35)  في نظام الخدمة المدنية رقم (82) لسنة2013 وذلك تنفيذاً لتعميم دولة رئيس الوزراء د.عبدالله النسور رقم 210/10/60/33668 المؤرخ 29/12/2014 ،  ووفقاً لهذا التقرير قامت رئاسة الوزراء بمخاطبة (12) وزارة دائرة ومؤسسة حكومية تبين عدم مشاركتها او مخاطبتها لديوان الخدمة المدنية إطلاقا بخصوص جائزة الموظف المثالي للدورة الحالية ، لغاية التأكيد على ضرورة ايلاء هذه الجائزة الاهمية اللازمة ، وتوفير الدعم والتحفيز لموظفيهم بما يمكنهم من الترشيح والمنافسة على الجائزة من خلال التوعية بأهميتها والامتيازات التي تتحقق لهم بحصولهم على هذه الجائزة ، ومتابعة عملية توثيق اعمالهم ومنجزاتهم من قبل رؤسائهم المباشرين، واتخاذ الإجراءات التي تتضمن عدالة وشفافية التنافس على هذه الجائزة في الدورة القادمة لعام 2015 .

وأكد د. الهميسات أن الديوان قد اتخذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان اتاحة الفرصة لكافة دوائر الخدمة المدنية المشاركة في جائزة الموظف المثالي في الخدمة المدنية منذ إطلاق دورتها الحالية وفقا لقرار مجلس الخدمة في جلسته رقم 5/2014 المنعقدة بتاريخ 16/11/2014 ، مبينا ان الديوان قام الديوان بمخاطبة كافة الدوائر والمؤسسات الحكومية لغايات الترشيح للجائزة بالإضافة لعقد ورش العمل التعريفية الثلاثه التي عقدها لاطلاع مسؤولي الموارد البشرية في دوائر ومؤسسات الخدمة المدنية على كافة التفاصيل والأسس والمعايير والآليات والنماذج المعتمدة في الجائزة، تعزيزا لهدف الجائزة الأساسي المتمثل برفع كفاءة أداء العام موظفي القطاع العام، وتعزيز دافعيتهم بما يحقق رؤى صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ، في تقديم الخدمات الحكومية لمتلقى الخدمة بالشكل الأمثل والمحافظة على الموارد المتميزة في القطاع العام .

وفي ذات السياق كشف د. الهميسات أن لجنة اختيار الموظف المثالي في الخدمة المدنية باشرت منذ يوم الاثنين الموافق 13/4/2015 بإجراء المقابلات الشخصية للمرشحين الذين سيصلون إلى المراحل النهائية في التنافس على الجائزة ، وذلك بعد ان انهت اللجنة تدقيق ومراجعة ملفات المرشحين ، مشيرا أن هنالك (72) وزارة ودائرة ومؤسسة حكومية قد خاطبت الديوان بخصوص ترشيح موظفيها و (16) دائرة قد اعتذرت عن الترشيح ، ويبلغ عدد الموظفين الذين سيتم إجراء المقابلة الشخصية لهم (55)  منهم (36) فئة اولى ، و(7) فئة ثانية ، (12) فئة ثالثة، من اصل (153) مرشحاً استبعد (22) لمخالفة شروط الترشيح وتبقى للمنافسة (131) مرشحاً.

وبحسب أحكام المادة (35) من نظام الخدمة المدنية رقم (82) لسنة 2013 سيتم اختيار (10) فائزين من الفئة الأولى و(5) من الفئة الثانية و(5) من الفئة الثالثة ، وبين د.الهميسات بان الديوان قد أدرج ضمن فعاليات احتفاله بمرور ستون عاما على إنشائه تكريم الفائزين بالمراتب الأولى في جائزة الموظف المثالي .

 


احتفال الديوان بمناسبة مرور ستون عاما على تأسيسه:

 

يستعد ديوان الخدمة المدنية للاحتفال في 4/أيار القادم بمناسبة مرور ستون عام على إنشائه عام1955، وذلك ضمن احتفال وطني كبير سيتضمن فعاليات وأنشطة مختلفة تعكس التطور الذي شهدته الإدارة الأردنية في مجال إدارة شؤون الموظف والوظيفة العامة في ظل عناية  ورعاية قيادته الهاشمية المظفرة ، وابرز المحطات التي رافقت هذا التطور ، وسيتم عرض نماذج من الوثائق التاريخية والصور التوثيقية التي تعكس هذا التطور ضمن فعاليات هذا الاحتفال .

 

نظام إدارة وتخطيط الموارد البشرية الموحد HRMIS:

 وعن نظام إدارة وتخطيط الموارد البشرية تحدث د.الهميسات بان الديوان يستكمل حاليا تنفيذ مرحلة تفعيل النظام  في عدد من دوائر الخدمة المدنية (ديوان الخدمة المدنية ، وزارة تطوير القطاع العام ، هيئة مكافحة الفساد)  وتم مخاطبة الدوائر والمؤسسات الحكومية  المستهدفة من مرحلة الانتشار الاولية تمهيدا لتشغيل النظام وتفعليه في باقي أجهزة الخدمة المدنية بشكل تدريجي وفقا لخطة الانتشار المعتمدة  بهذا الخصوص ، مبينا أن تفعيل نظام HRMIS يلبي احتياجات الدوائر في تنفيذ وظائف إدارة وتخطيط الموارد البشرية ، منوها في هذا السياق أن على كافة المؤسسات والدوائر الحكومية توفير بيانات محدثة ودقيقة بخصوص شؤون الموظفين كالمسميات الوظيفية ، وبطاقات الوصف الوظيفي  للمسميات الفعلية التي تم انجازها مؤخرا بالتعاون مع الديوان ، والهياكل التنظيمية وغيرها من البيانات ذات الأهمية في تشغيل الأنظمة الفرعية السبعة للنظام كنظام الرواتب والقوى البشرية وتقييم الأداء

وأشار د.الهميسات ان الديوان سيعقد لقاءات إرشادية إضافة لورش العمل التي عقدها منذ بدء المشروع ، لغايات تدريب الكوادر الفنية في المؤسسات والدوائر الحكومية وتمكينهم من تعبئة البيانات والمعلومات المتعلقة بتشغيل النظام بإشراف كوادر مديرية تكنولوجيا المعلومات في الديوان  .

 

شمول تعيينات المستشفيات الجامعية/ الجامعات والشركات المملوكة للحكومة:

 
      استكمل مجلس الوزراء خطته الاصلاحية في مجال تنظيم وضبط التعيينات في القطاع العام من خلال اصدار قراره مؤخراً بشمول تعيينات كوادر المستشفيات الجامعية والجامعات الرسمية اضافة لتعيينات الشركات المملوكة  للحكومة ، وقراره بشمول تعيينات امانة عمان الكبرى والبلديات في عام 2013، ويأتي ذلك بعد ان كان قد  قررمسبقاً شمول تعيينات جميع المؤسسات الحكومية التي كانت تعمل بموجب انظة خاصة تحت مظلة الخدمة المدنية وذلك بهدف توحيد المظلة التشريعة التي تحكم كافة المؤسسات والقطاع الحكومي.

واكد الهميسات ان هذه القرارات التي اتخذت عام 2014 جاءت لترسيخ المعاني السامية التي نصت عليها المادة 22 من الدستور الاردني والتي تقضي في بندها الاول منه ان "لكل اردني حق في تولي المناصب العامة بالشروط المعينة في القانون او الانظمة" ، واكد البند الثاني من نص المادة 22 اعلاه ان   "التعيين للوظائف العامة من دائمة ومؤقتة في الدولة والادارات الملحقة بها والبلديات يكون على اساس الكفاءات والمؤهلات".

ومن هنا،  فأن شمول التعيينات في كافة المؤسسات الرسمية من خلال مخزون ديوان الخدمة المدنية يتيح المجال امام جميع المواطنين المتعطلين والباحثين عن العمل في التنافس على كافة الوظائف المتوفرة  تحقيقاً لمبادئ العدالة والنزاهة تكافؤ الفرص امام جميع ابناء الشعب الاردني، هذه المبادئ التي تعتبر القيم الاساسية التي تحكم عمل الديوان، والتي اكد عليها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين  من خلال اشرافه ورعايته لتحقيق منظومة النزاهة الوطنية.

وفي ذات السياق اكد الهميسات بأن شمول التعيينات في هذه المؤسسات سيكون على اساس الاستحتقاق والجدارة حسب ما تطلبه احتياجات هذه المؤسسات، مؤكدا على ان الديوان لن يقوم بفرض اي متقدم لايستوفي متطلبات اشغال الوظائف الخاصة بالشركات والجامعات وسيتعامل بأعلى درجات المرونة  والانفتاح لاشغال هذه الوظائف من خلال المتطلبات والشروط  و الوصف الوظيفي الذي سيتم تزويد الديوان به من قبل هذه المؤسسات،  كما سيتم اخضاعهم للامتحانات والمقابلات الشخصية لاختيار الافضل من بينهم.

واشار الهميسات الى انه في حال عدم توفر المواصفات والشروط المحددة من قبل هذه المؤسسات لاشغال الوظائف المطلوب توفرها بالمرشح،  فإن الديوان سيسمح بالإعلان المفتوح من خلال الصحف المحلية لاستقطاب الكفاءات المطلوبة، التي تلبي  وتسد احتياجات المؤسسات وفق اجراءات واضحة وشفافة ومعلنة، وهذا ضمن السياق والمنهجية المعتمدة لدى الديوان في تنفيذ كافة اجراءات التعيين والقائمة على العدالة والنزاهة  وتكافؤ الفرص ، وتم من خلالها تعبئة الشواغر كافة في ديوان الخدمة المدنية. بما في ذلك المؤسسات التي دخلت تحت مظلة نظام الخدمة المدنية عام 2012، اضافة الى البلديات وكذلك تعيينات الفئة الثالثة.

كما بين الهميسات ان ديوان الخدمة المدنية مستمر في تنفيذ خطته الاستراتيجية في الاليات والاساليب المتبعة في تنفيذ الامتحانات التنافسية من خلال استكماله تجهيز قاعات الامتحانات التنافسية  داخل مبنى الديوان والتي تستوعب حوالي (500) متقدم امتحان مما يتيح المجال امام الديوان لإجراء الامتحانات في وقت واحد واستخراج النتائج واتاحتها للمتقدم بشكل فوري لتعزيز معاني الشفافية المكاشفة.

 

14.4.2015.1 14.4.2015.2 14.4.2015.3