السلام عليكم ورحمة الله وبركاته   Click to listen highlighted text! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته Powered By GSpeech

24.10.2018

 

الثلاثاء, 13 أيلول/سبتمبر 2022 10:46

الخدمة المدنية والوكالة الامريكية للتنمية الدولية (USAID) يناقشان مشروع تقييم الوظائف الكمي والموضوعي مميز

قيم الموضوع
(0 أصوات)

أكد رئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر على ضرورة الإنتقال التدريجي والمدروس في تطبيق منهجية التقييم الكمي والموضوعي على وظائف الخدمة المدنية، وبما يحقق العدالة والموضوعية في تصنيف الوظائف وتحديد حزمة الإمتيازات المرتبطة بها بالإستناد إلى الكفايات التي تتطلبها كل وظيفة، وبما ينسجم مع مخرجات تحديث القطاع العام وأضاف أن متطلبات إشغال وظائف الخدمة المدنية يجب أن تنسجم وتحاكي التطورات التكنولوجية والمستجدات وتوقعات متلقي الخدمة والقدرة على التعامل مع أدوات التكنولوجيا الحديثة والإنفتاح على العالم، مشيراً إلى أن الكفايات التي كانت تعتبر إضافية في السابق أصبحت اليوم متطلبات أساسية لإشغال أي وظيفة حكومية كالمهارات اللغوية واستخدام الحاسوب وفهم أدوات ومنهجيات البحث العلمي وغيرها، وجاء ذلك خلال تراسه اجتماعا مع ممثلي الوكالة الامريكية للتنمية الدولية (USAID) للوقوف على آخر مستجدات المرحلة التحضيرية لمشروع تقييم الوظائف الكمي والموضوعي لوظائف الخدمة المدنية بحضور الأمين العام م. مبارك الخلايلة ورئيس فريق المشروع من الوكالة الاميريكية للتنمية الدولية م. وداد قطيشات والخبير المحلي د. فايز ياسين ومستشار الرئيس م. فايز النهار وعدد من المدراء والمختصين في الديوان.
وبين الناصر أن هذا المشروع الوطني والهام سيحدث نقلة نوعية في الخدمة المدنية الهادفة إلى رفع كفاءة وفعالية الموظف العام، وذلك ضمن السعي المستمر للديوان لترجمة التوجيهات الملكية السامية والخطط الاصلاحية التطويرية للحكومة وفي مقدمتها خارطة تحديث القطاع العام التي أقرها مجلس الوزراء مؤخراً، من خلال رسم السياسات ووضع المنهجيات الهادفة لتحسين وتجويد مدخلات القطاع العام من الموارد البشرية ، لغايات رفع مستوى الخدمات العامة المقدمة للمواطنين ورفع كفاءة اداء الموظف العام.
ووجه الناصر فريق المشروع بضرورة أن يتم وضع المنهجيات والأدوات التطبيقية بكل إحترافية بالإستفادة من التجارب والممارسات الفضلى العالمية وبما ينسجم والتطلعات المستقبلية للنهوض بواقع الوظيفة العامة من خلال وضع تصنيف للوظائف يستند إلى عوامل وأوزان تعكس المستوى الحقيقي للوظيفة المطلوبة وفقاً لأهدافها المرسومة المرتبطة بأهداف وغايات المؤسسة، وليس تأطيراً للممارسات والإنطباعات الموجودة على أرض الواقع، على أن يتم الأخذ بعين الإعتبار الإنسجام مع الاطار الوطني للمؤهلات الذي يضم تصنيفاً شاملا لجميع مستويات وانواع المؤهلات العلمية والشهادات المرتبطة ببرامج التعليم الاردنية الأكاديمية منها والمهنية، والاخذ بعين الاعتبار متطلبات وحاجات سوق العمل المحلي للتخصصات المهنية والتقنية اسوة بالمؤهلات العلمية الاخرى ، وأن تراعي المعايير والأوزان إعطاء الأهمية الكافية للوظائف المهنية والتقنية التي أصبحت من المتطلبات الرئيسية لسوق العمل في القطاعين العام والخاص.
وأكد الناصر على أن تطبيق المنهجية الجديدة سيشمل في المرحلة الأولى منه الوظائف القيادية في المجموعة الثانية من الفئة العليا ووظائف العقود الشاملة التي تشغر أو تستحدث اعتباراً من العام 2023، فيما سيتوسع التطبيق في المرحلة الثانية ليشمل التعيينات الجديدة على الوظائف من الفئات الأولى والثانية والثالثة اعتبارا من جدول تشكيلات الوظائف الحكومية لعام 2025 فما بعد. وسيتم خلال هذه الفترة إعداد وتطوير الأدوات اللازمة للتطبيق والأطر التشريعية ذات العلاقة، مشيرا بانه تم رفع توصية بهذا الخصوص الى مجلس الوزراء لاتخاذ القرار الذي يراه مناسباً باعتباره صاحب الولاية العامة في الاشراف العام على شؤون الوظيفة استنادا لاحكام المادة (5) من نظام الخدمة المدنية رقم (9) لسنة 2020 .
بدوره قدم مدير مديرية التنظيم وادارة الاداء الوظيفي في الديوان مدير المشروع عامر الحسامي عرضاً حول اهداف المشروع، وخطة التقييم المقترحة وعوامل التقييم وابعادها ومستوياتها واوزانه النسبية المقترحة، وأوضح الخبير د.فايز ياسين ان تلك العوامل قد أخذت بعين الإعتبار الكفايات اللازمة للوظيفة ونطاق المسؤولية وطبيعة الاتصالات المرتبطة بالوظيفة ومستويات صنع القرار و الأعباء الجسدية والنفسية وبيئة العمل وغيرها من العوامل التي يتم الإستناد إليها في تقييم الوظائف وفق الممارسات العالمية.

قراءة 497 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 13 أيلول/سبتمبر 2022 10:52

جميع الحقوق محفوظة © 2022-1996 ديوان الخدمة المدنية
تصميم وتطوير ديوان الخدمة المدنية

Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech